مركز السراجى للأعشاب الطبية / تليفون :00201116742886\00201003282870


المركز متخصص فى تجارة الأعشاب الطبية التى يحتاجها الرجل والمرأة للعلاج وكذلك العطور
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أضرابات نظم القلب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السراجى
مدير عام الموقع
avatar

عدد المساهمات : 366
تاريخ التسجيل : 06/05/2011

مُساهمةموضوع: أضرابات نظم القلب   السبت فبراير 02, 2013 9:02 pm

ضطراب نظم القلب هو عدم انتظام في ضربات القلب يؤدي إلى بطء شديد أو سرعة زائدة أو زوال انتظامها.

هناك أنواع مختلفة من اضطراب نظم القلب. إن معظم حالات اضطراب نظم القلب غير خطيرة. ولكن بعض الحالات قد تكون خطيرة على الحياة وتستدعي رعاية طبية مباشرة.

قد يتطلب علاج حالات اضطراب نظم القلب تناول أدوية لفترة طويلة أو تطبيق صدمة كهربائية على القلب. وفي حالات نادرة، يكون من الضروري القيام بإجراء جراحي لزرع أداة تنظم ضربات القلب (يسمى الناظمة) أو لزرع جهاز مزيل للرجفان.

يشرح هذا البرنامج التعليمي ما هو اضطراب نظم القلب. ويتناول أيضاً أسبابه وأعراضه وتشخيصه وسبل معالجته.


القلب

إن فهم آلية عمل القلب يساعد على فهم اضطراب نظم القلب. فالقلب هو أهم عضلة في الجسم.

للقلب جانبان؛ جانب أيسر وجانب أيمن.

وفي كل جانب من جانبي القلب حجرتان: أذينة وبطين.

لنر الآن كيف يتدفق الدم في أنحاء الجسم. 1. بعد أن يستهلك الجسم الأكسجين الموجود في الدم، يدخل الدم إلى القلب عبر الأذينة اليمنى.

2. تتقلص الأذينة اليمنى وتضخ الدم إلى البطين الأيمن.

3. يتقلص البطين الأيمن ويضخ الدم إلى الرئتين.

4. في الرئتين يجري تحميل الدم بالأكسجين الذي نتنفسه.

5. يتدفق الدم الغني بالأكسجين من الرئتين إلى الأذينة اليسرى.

6. تتقلص الأذينة اليسرى وتضخ الدم إلى البطين الأيسر.

7. يتقلص البطين الأيسر ويضخ الدم إلى أنحاء الجسم عبر أكبر شريان في الجسم وهو الأبهر.

8. في الجسم، تأخذ الأنسجةُ والأعضاءُ الأكسجينَ من الدم.

9. أخيراً، يعود الدم إلى الأذينة اليمنى وتبدأ الدورة من جديد.

إن تقلصات القلب تتم بتزامن واتساق. ففي البدء تتقلص الأذينتان معاً، ثم يتقلص البطينان معاً. والسرعة الطبيعية لنبض القلب في حالة الراحة تتراوح عادة بين 60 و100 نبضة في الدقيقة.

تتقلص عضلات القلب وتضخ الدم بسبب تنشيطها بتيار كهربائي ضعيف. وينبع هذا التيار الكهربائي من مكان داخل القلب يدعى العقدة الجَيْبِيَّة. فهي التي تسبب تقلص الأذينتين وضخ الدم إلى البطينين.

ينتقل التيار الكهربي من العقدة الجيبية عبر ألياف تشبه الأسلاك الكهربائية إلى منطقة أخرى في البطينات تدعى العقدة الأذينية-البطينية.

ثم ينتقل التيار الكهربائي من العقدة الأذينية-البطينية إلى البطينين ويسبب تقلصهما وضخ الدم منهما.

يمكن للقلب أن يضخ الدمَ بسرعة 150 ضربة في الدقيقة استجابةً لحالات التوتر الجسدي أو الانفعالي. ويمكن أن يتباطأ إلى 50 ضربة في الدقيقة في وقت الراحة.

وتختلف سرعة نبض القلب من شخص لآخر خلال النشاط الجسدي أو خلال الراحة. ويعد هذا الاختلاف أمراً طبيعياً إذا لم يسبب انخفاضاً كبيراً في ضغط الدم بسبب زيادة أو نقص سرعة نبض القلب. فضغط الدم يتولد بفعل تقلصات القلب.


اضطراب نظم القلب

اضطراب نظم القلب هو اسم لمختلف الحالات التي تجعل الشخص يشعر بأن قلبه يخفق:

بسرعة كبيرة
ببطء شديد
بدون انتظام



إن السرعة الزائدة لضربات القلب تدعى تَسَرُّع القلب.

أما تباطؤ ضربات القلب فيدعى بطء القلب.

أما عدم انتظام ضربات القلب الأخرى فتدعى اضطرابات نظم القلب.

يوجد أسباب مختلفة لاضطرابات نظم القلب، فقد تحدث:

إذا عجزت العقدة الجيبية عن توليد ضربات قلب كافية
إذا أصبح نظم العقدة الجيبية غير سوي
إذا استولت مناطق أخرى في الأذينة على وظيفة العقدة الجيبية.



هناك اضطرابات نظم أخرى تنجم عن انقطاع مرور التنبيهات عبر الأسلاك الكهربائية في القلب، مما يؤدي إلى تقلص البطينين بشكل مستقل عن الأذينتين.

أما أسوأ حالات اضطراب نظم القلب، فيفقد البطينان فيها القدرة على التقلص الفعال، وهذا يؤدي إلى حالة تسمى الرجفان البطيني. وفي الرجفان البطيني يعجز القلب عن ضخ الدم، ويموت المريض خلال وقت قصير. إن الرجفان البطيني هو السبب الأكثر شيوعاً لحالات الموت المفاجئ.


أعراض اضطراب نظم القلب

عند اضطراب نظم القلب يمكن للشخص أن يشعر في صدره بأحد الإحساسات التالية:

الخفقان
الشعور بأن ضربات القلب تهز الصدر
الشعور بأن ضربات القلب تهز كامل الجسم
الشعور بأن القلب يقرع جدار الصدر
الشعور بما يشبه رفرفة الطائر في الصدر
الشعور بأن إحدى ضربات القلب قد سقطت



في اضطرابات النظم الخطيرة يشعر المريض أحياناً بالدوخة، وقد يفقد الوعي.

يمكن أن يشعر المريض باضطراب نظم القلب أيضاً بضيق في التنفس وبألم في الصدر.

من المهم أن يعرف كل إنسان كيف يقيس سرعة النبض لديه. إذ يمكن لكل إنسان أن يشعر بنبضه على الوجه الباطن لمعصمه، عند الحافة القريبة من إبهامه. فما عليه إلا أن يضع سبابة يده الثانية مع الأصبع الأخرى المجاورة لها على تلك المنطقة، ويبدأ بعَدِّ الضربات التي يمكن أن يشعر بها لمدة 15 ثانية (ربع دقيقة). ثم يضرب الرقم الذي حصل عليه بأربعة، فيحصل على عدد ضربات القلب في الدقيقة.

وينبغي على الإنسان الانتباه أثناء قيامه بعَدّ نبضات قلبه إلى انتظامها، وإلى أن الفواصل بينها متساوية، وإلى عدم سقوط بعض منها.


الأسباب

لاضطرابات النظم أسباب كثيرة. فهناك أشخاص يولدون ولديهم سرعة قلب غير منتظمة.

وهناك أشخاص يمكن أن يحدث لديهم اضطراب نظم القلب إذا دخنوا أو تناولوا الكحول أو القهوة. والمخدرات يمكن أن تسبب أيضاً اضطرابات في نظم القلب.

هناك أشخاص يحدث لديهم اضطراب في نظم القلب بسبب تناولهم لأقراص التنحيف أو أدوية الرشح.

كما يمكن أن تسبب أمراض القلب اضطرابات في نظم القلب. والأسباب القلبية الشائعة لاضطرابات النظم هي النوبات القلبية، وتضخم القلب الناجم عن ارتفاع ضغط الدم.

وهناك حالات طبية أخرى يمكن أن تؤدي إلى اضطراب نظم القلب، مثل زيادة نشاط الغدة الدرقية.


الأنواع والمخاطر

هناك أنماط متعددة من اضطرابات نظم القلب. إن اضطرابات النظم التي تبدأ في الأذينتين تدعى اضطرابات النظم الأذينية. والاضطرابات التي تبدأ في البطينين تدعى اضطرابات النظم البطينية. إن اضطرابات النظم البطينية أكثر خطورة من اضطرابات النظم الأذينية.

معظم اضطرابات النظم غير خطيرة. ولكن إذا شعر الشخص بعدم انتظام ضربات قلبه وظن أن عدم الانتظام هذا قد يكون اضطرابأً في نظم القلب، فعليه مراجعة طبيبه.

بعض أنواع اضطراب نظم القلب يمكن أن تكون قاتلة. وغالباً ما تترافق هذه الأنواع مع الأمراض القلبية.

أما سبب خطورة اضطرابات نظم القلب فهو أن عدم انتظام النبض قد يؤدي لخلل في عمل القلب، وإلى تعطيل قدرة القلب على ضخ كمية كافية من الدم. وقد يؤدي هذا إلى انخفاض ضغط الدم وإلى الموت.

قد لا تؤثر اضطرابات نظم القلب على ضغط الدم. إلا أن الدم قد لا يتم ضخه بكامله إلى خارج القلب مع كل ضربة، وهذا ما يؤدي إلى تشكل خثرات دموية في حُجُرات القلب. وينطبق هذا بشكل خاص على نوع معين من اضطرابات نظم القلب يدعى الرجفان الأذيني، حيث ترتجف عضلات الأذينة بدلاً من أن تتقلص.

يمكن أن تتحرر الخثرات الدموية المتشكلة في حُجُرات القلب، وتنتقل إلى الدماغ، مما يؤدي إلى حدوث السكتات الدماغية.


تشخيص اضطراب نظم القلب

بعد الاستماع إلى قصة وسوابق المريض بعناية، وبعد إجراء الفحص السريري، يمكن أن يطلب الطبيب إجراء اختبارات أخرى لمعرفة ما إذا كان المريض مصاباً باضطراب نظم القلب، ولمعرفة نمط هذا الاضطراب.

يتم تشخيص اضطرابات نظم القلب عن طريق تخطيط كهربية القلب. ولا يستغرق هذا الاختبار سوى دقائق قليلة، ويتم خلاله وضع بعض المساري الكهربية على صدر المريض وعلى أطرافه لتسجيل النبضات الكهربية للقلب.

وبما أن اضطرابات نظم القلب تظهر وتختفي، فمن الممكن أن لا يظهر شيء على مخطط كهربية القلب. في هذه الحالة يمكن أن يطلبَ الطبيبُ من المريض أن يحمل جهاز تخطيط كهربائي محمول يدعى جهاز هولتر لمراقبة القلب. إذ يقوم هذا الجهاز بتسجيل نبضات القلب الكهربائية طوال 24 ساعة كاملة، بنفس الطريقة التي يسجلها تخطيط كهربية القلب.

وإذا كانت اضطرابات نظم القلب تحدث كل بضعة أيام أو كل بضعة أسابيع، يمكن أن يرتدي المريض جهاز تسجيل. ليبادر إلى تشغيله حين يشعر باضطراب نظم القلب لديه، فيسجِّل مخطط كهربية القلب. ثم يتم نقل المعلومات المسجلة عبر الهاتف إلى الطبيب لتحليلها. ويطلق على هذه العملية مراقبة القلب عبر الهاتف.

وقد يطلب الطبيب من المريض ممارسة بعض التمارين أثناء إجراء تخطيط كهربية القلب. وهذا ما يسمى اختبار الجهد.

من المهم أن نعرف سبب اضطراب نظم القلب. ومن أجل ذلك قد يجري الطبيب فحوصات للقلب ولضغط الدم، ولسكر الدم، ومستويات هرمونات الغدة الدرقية في الدم.

كما قد يطلب الطبيب إجراء دراسة فيزيولوجية كهربية. وذلك بإدخال أنبوب دقيق في وعاء دموي في الذراع أو الفخذ، ويدفعه حتى يصل إلى القلب. عند ذلك يستطيع الطبيب أن يدرس أسباب اضطرابات نظم القلب، وأن يعرف الأدوية التي يمكن استخدامها لمعالجتها.

إذا شعر الطبيب بالقلق بسبب وجود اضطراب نظم القلب لدى المريض، يمكنه قبول المريض في المشفى من أجل مراقبة نبض القلب لديه.


علاج اضطراب نظم القلب

تعتمد معالجة اضطرابات نظم القلب على نمط الاضطرابات وعلى درجة خطورتها. فهناك أنواع كثيرة من اضطرابات نظم القلب لا تحتاج إلى أي معالجة.

أما إذا كان لدى المريض ضربات ساقطة يتخطاها قلبه، فقد يطلب الطبيب منه التخفيف من تناول الكافيين. وقد يكون التخفيف من تناول الكافيين كافياً أحياناً لإعادة نظم القلب إلى الوضع الطبيعي.

وفي حالات أخرى، قد تكفي الأدوية لإعادة نظم القلب إلى الوضع الطبيعي.

أحياناً تدعو الحاجة لإعطاء مميعات الدم لمنع تشكل الخثرات في القلب. كما أن خفض ضغط الدم يساعد على منع تشكل الخثرات أيضاً.

أما إذا فشلت كل الإجراءات السابقة في معالجة اضطراب نظم القلب، يمكن اللجوء إلى إجراءات أخرى. فقد يحاول الطبيب استعادة نظم القلب الطبيعي عن طريق تعريض القلب لصدمات كهربائية. ويدعى هذا الإجراء تقويم نظم القلب بالصدمة الكهربائية أو التقويم الكهربي لنظم القلب.

تنجم اضطرابات نظم القلب أحياناً عن فرط نشاط مناطق معينة في القلب. وفي هذه الحالة، قد يدخل الطبيب أنبوباً دقيقاً عبر أحد الأوعية الدموية إلى القلب، ليتلف الممرات الكهربائية في هذه المناطق والتي تسبب تنبيهاً كهربائياً زائداً. ويطلق على هذا الإجراء إتلاف النسيج الناقل للتنبيهات الكهربية بواسطة التواترات كهربائي.

في الحالات التي يكون معدل نظم القلب فيها بطيئاً للغاية، يمكن زرع جهاز يدعى ناظم الخطى حتى يحافظ على معدل نظم القلب عند مستوى معين.

في الحالات التي يكون معدل القلب فيها سريعاً جداً، يمكن زرع مزيل للرجفان عن طريق الجراحة. ويتبه مزيل الرجفان حين تصل سرعة القلب إلى حد خطير، فيرسل صدمة كهربائية إلى القلب لإعادته إلى الوضع الطبيعي.

في بعض حالات اضطرابات النظم، يمكن إعطاء المريض أدوية طويلة المدى للوقاية من حدوث اضطرابات نظم القلب.


الوقاية من اضطراب نظم القلب

إن الطريقة المثلى لمنع حدوث اضطرابات نظم القلب الخطيرة هي الحفاظ على صحة القلب. إن النصائح العشرة التالية تساعد في المحافظة على صحة القلب.

1. لا تدخن

2. عليك أن تمارس نشاطاً جسدياً تحت إشراف الطبيب.

3. عليك أن تتناول طعاماً صحياً متوازناً غنياً بالألياف فقيراً بالدهون.

4. ينبغي أن تختبر مستوى الكولسترول في الدم. فإذا كان عالياً ينبغي عليك أن تضبطه ليكون ضمن الحدود الطبيعية.

5. عليك أن تقيس ضغط الدم بصورة منتظمة. وينبغي عليك أن تضبطه إذا كان مرتفعاً، ليعود إلى الحدود الطبيعية.

6. عليك أن تخفف الوزن إذا كان زائداً.

7. عليك أن تمارس الرياضة بانتظام.

8. عليك أن تختبر مستوى السكر في الدم. فإذا كان عالياً فعليك أن تضبطه ليعود ضمن الحدود الطبيعية.

9. عليك أن تنال قسطاً كافاياً من النوم ليلاً.

10. عليك أن تسيطر على التوترات النفسية في الحياة وأن تخفف منها.

أما إذا كان لدى الإنسان مرض قلبي، فعليه أن يستشير طبيبه قبل أن يبدأ بممارسة برنامج التمارين الرياضية أو برنامج تخفيف الوزن.


خلاصة

اضطراب نظم القلب هو خلل في ضربات القلب. هناك أنواع عديدة من اضطرابات النظم. والكثير منها غير خطير.

قد تسبب بعض اضطرابات نظم القلب الموت المفاجئ، أو قد تسبب تشكل خثرات دموية يمكن أن تنتقل من القلب إلى الدماغ فتسبب السكتة الدماغية. لهذا السبب، على الناس الذين يشعرون بخلل في ضربات القلب لديهم أن يراجعوا الطبيب.

بفضل التطورات الهامة في الطب، هناك خيارات علاجية متعددة لاضطرابات نظم القلب.

إن الالتزام بالعادات الصحية في الحياة، أي العادات التي تقوي القلب، يمكن أن بتفادى حدوث اضطرابات النظم أو يحول دون تفاقمها.


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsragy.3oloum.org
 
أضرابات نظم القلب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز السراجى للأعشاب الطبية / تليفون :00201116742886\00201003282870 :: الفئة الأولى :: مشاكل الشعر :: الحــــــــزن والكآبـــــــــــة :: التخسيس وعلاج السمنة :: أعشاب زيادة الوزن وعلاج النحافـــــــة :: القـلب / أمراض / وعلاج-
انتقل الى: