مركز السراجى للأعشاب الطبية / تليفون :00201116742886\00201003282870


المركز متخصص فى تجارة الأعشاب الطبية التى يحتاجها الرجل والمرأة للعلاج وكذلك العطور
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عشرة أعشــــــــاب لعلاج الاكتأب ***

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السراجى
مدير عام الموقع
avatar

عدد المساهمات : 366
تاريخ التسجيل : 06/05/2011

مُساهمةموضوع: عشرة أعشــــــــاب لعلاج الاكتأب ***   الإثنين مايو 30, 2011 1:34 pm

أكثر عشرة أعشاب مُستعملة في العلاج بالأعشاب

العلاجات العُشبية مُتوفرة للعامة بكثرة وبالتالي يجب على الأطباء معرفة آثارها وتأثيراتها, و يُقدر بأن حوالي خُمس المرضى يستعملون الأعشاب كدواء. مُعظم هذه الأعشاب لها قدرة على الشفاء في بعض الأحيان ولكن يجب أن لا ننسى المخاطر والسُمية المُمكنة. اُجريت دراسات عديدة في أوربا و أمريكا على الأعشاب, و من أهم الأعشاب في أمريكا:

حشيشة سانت جون
St.John Wort



آلية التأثير : في الجرذان تُثبط حشيشة سانت جون عمل مونو أمينو أوكسيداز و الكاتيكول أمين ترانسفيراز وتتداخل مع إلتقاط السروتونين.
الدراسات : أوضحت تحليل 23 دراسة على حوالي 1757 أن استعمال خلاصة هذا النبات كدواء مُضاد للاكتئاب أكثر فعالية من الدواء الموهم في حالات الاكتئاب الخفيف أو المتوسط. والآثار الجانبية المُتوقعة له اقل من تلك المُتوقعة عند استخدام الأدوية المُضادة للاكتئاب التقليدية, ولكن الدراسات محدودة و مدتها قصيرة و فيها نقص دقة المعايير.
وفي دراسة على 200 حالة ودراسة اخرى 340 حالة أظهرت أن عشبة سانت جون ليست فعالة في الاكتئاب الكبير ولكن لاحظوا أن هناك بعض التأثيرات الايجابية بالإضافة لكونه آمن و محتمل وفي التجربة الثانية فان السيرتالين (دواء مُضاد للإكتئاب) ليس فعالاً كفاية.
الاستطبابات والنتيجة :
يجب إجراء دراسات أوسع وبشكل منهجي وصارم وهناك أدلة معقولة على أن عشبة سانت جون آمنة و مُحتملة بشكل جيد و رخيصة الثمن و مفيدة أكثر من الدواء الموهم في علاج الإكتئاب الخفيف إلى المتوسط ولكن هناك بعض التداخلات الدوائية حصلت.


--------------------------------------------------------------------------------

الايشيناسيا
Echinacea



آلية التأثير : في الدراسات على الحيوان تُحسن هذه العشبة عملية البلعمة الخلوية Phagocytosis و الإنتاج المُحرض للسيتوكينات و هي مُوقفة لنمو الجراثيم ومُضادة للإلتهاب. الدراسات المُتعلقة بهذه العُشبة قد تكون مُفيدة من أجل العلاج المُبكر لإلتهابات المجاري التنفسية العليا, وهناك أدلة قليلة لإستعمالها المديد من أجل الوقاية من إلتهابات المجاري التنفسية العليا.
التوصيات: هناك أدلة محدودة على أن استخدامها في بداية إلتهاب المجاري التنفسية العليا يُنقص من شدة ومدة هذا الإلتهاب.


--------------------------------------------------------------------------------

الجنكو
Ginko Biloba

آلية التأثير : المُركبات في خلاصة الجنكو تعمل كمُزيلة للجذور الحرة ومُثبطة للعامل المُفعل للصفيحات, ترفع الجنكو من مستويات الغاما امينو بوتريك أسيد وعدد مُستقبلات هيبوكامبال الموسكارينية في الجرذان. الدراسات المُتعلقة دراسة على 156 مريضاً أظهرت اإنجازاً أفضل من الشاهد في الإختبارالسريري العام من أجل التقييم النفسي المرضي و إختبارات من أجل الإنتباه والذاكرة.




في دراسة ثانية على 202 مريضاً مصابين بداء الزهايمر أو عُتاهة بسبب الإحتشاءات المُتعددة تحسن الإنجاز السلوكي والإدراكي خلال 6-12 شهر بمقدار 4 درجات اأو أكثر في معيار تقييم الزهايمر في 27 % من المرضى الذين اعطوا الجنكو بمقابل 14% من الذين أخذوا دواء موهم.
التوصيات : خلاصة الجنكو تُحسن الوظيفة العقلية في بعض المرضى المصابين بعته و تحسن أعراض العرج المتقطع, ولكن الفائدة إن حصلت فهي طفيفة.
الآثار الجانبية لإستخدام الجنكو هي الإختلاجات و المشاكل النزفية والتداخل مع بعض الادوية.


--------------------------------------------------------------------------------

البلميط المنشاري ( نخل قصير مسنن السعف )
Saw Palmet



آلية التأثير : خلاصة البلميط المنشاري تثبط 5 ألفاريدكتاز و تحصر إلتقاط التستستيرون والديهيدروتيستستيرون من قبل البروستات ولها فعالية مُضادة للإلتهاب.
الدراسات : دراسة شملت على 18 مريضاً بالمُقارنة مع فيناسترايد (دواء يُستخدم لتضخم البروستاتا), أظهر البلميط المنشاري تحسناً مشابهاً في الأعراض البولية و قياسات الجريان (إختبار سرعة و قوة تدفق البول من المثانة البولية) و مع أعراض جانبية أقل. و المُراجعة أظهرت أيضاً أن هذه الدراسات محدودة العدد والمدة.
التوصيات : يُمكن أن يُنقص البلميط المنشاري من الأعراض البولية لضخامة البروستات السليمة.


--------------------------------------------------------------------------------

الاقحوان
Feverfew

آلية التأثير : يُسبب الاقحوان توسع وعائي (أوعية دموية) و يُنقص الإلتهاب بتثبيط إفراز الاراشيدونيك أسيد والسيروتونين (وسائط إلتهابية).



الدراسات : في دراستين من أصل ثلاثة دراسات أظهر الاقحوان أنه يقي من الشقيقة (المايغرين) والدراسة الأكبر شملت 60 مريضاً في هذه الدراسة. ترافق الاقحوان مع نقص واضح في عدد نوبات الشقيقة وشدة الإقياء (الترجيع) المُرافق لهذه النوبات, و لا توجد اآثار جانبية خطيرة.
و في دراسة على 17 مريضاً اُعطوا الاقحوان يومياً, تبين بأن الذين أوقفوا تناول الاقحوان وتناولوا الدواء الموهم عانوا من زيادة مُهمة في تكرار وشدة الصداع والغثيان والإقياء.
التوصيات والنتيجة : الاقحوان يمنع الشقيقة و ذو فعالية بالمُقارنة مع حاصرات بيتا وفالبرويك أسيد (ديباكين).


--------------------------------------------------------------------------------

الثوم
Garlic



آلية التأثير : آلية التأثير المُفترضة هي تثبيط 3 هيدروكسي 3 ميثيل غلوتاريل كوانزيم أ في إصطناع الكولسترول و إعادة تشكيل بروتينات البلازما و أغشية الخلايا.
الدراسات : 4 من أصل 7 دراسات فشلت في إثبات فعالية مؤكدة للثوم في تغيير أي من مكونات الليبوبروتين , ولكن ثلاثةمن هذه الدراسات الأربعة كانت ذات عينة صغيرة أقل من 28 , و في 3 دراسات وجد 6.1 % إلى 11.5 % هبوط في إجمالي الكولسترول في الأشخاص الذين يأخذون الثوم و إن نقص الكولسترول كان بسبب نقص في مستويات LDL (الكوليسترول الضار) مع أو بدون نقص في الغليسيريدات الثلاثية (الدهون الثلاثية). عدة دراسات ولكن ليس جميعها أظهرت تأثيراً خافضاً للشحوم بالإضافة للتأثير الخافض للضغط من 5% إلى 7% . تجارب صغيرة مُتعددة اأظهرات قدرة الثوم المُضادة للصفيحات والمُضادة للتخثر والحالة لليفين (زيادة سيولة الدم). ودراسة وحيدة أثبتت إنقاص مستوى ال ساكوينافير في الدم.
التوصيات : هُناك دليل محدود على فعاليته الخافضة للشحوم و هو على كل حال آمن في معظم الحالات ورخيص.


--------------------------------------------------------------------------------

الـجـنـسـنــغ
Ginseng

آلية التأثير : الآلية المُفترضة هي تأثير مركزي مُقوي للكولين وتأثيرات دوبمينية وتحريض للمحور النخامي المُهادي الكظري.
الدراسات : الدراسات على الإنسان حول فعالية الجنسنغ محدودة ومُتناقضة , الإدعاءات بوجود تأثيرات إيجابية تتضمن تحسن عام في الطاقة والفعالية العقلية. في دراسة عشوائية لم يُظهر أي تأثير إيجابي على إنجاز تمارين رياضية سويدية و في دراسة اُخرى على 112 مُتطوعاً لا يوجد تأثير مُهم على التركيز والذاكرة والتجربة الشخصية. وفي دراسة اُخرى لم يُظهر أي تأثير للجنسنغ على المزاج.



التوصيات : لا يوجد دليل واضح على الإدعاءات بوجود فوائد للجنسنغ.


--------------------------------------------------------------------------------

الناردين
(نبات ذو زهر صغير قرنفلي أو أبيض)
Valerian



آلية التأثير : خُلاصة الناردين ترتبط إلى مُستقبلات غاما أمينوبتريك أسيد و تُثبط عود إلتقاط الغاما أمينوبتريك أسيد في الخلايا الدماغية للجرذ (الفأر).
الدراسات : في دراسة على 128 مريضاً حسن نوعية النوم, و في دراسة اُخرى على 14 مريضاً زاد الناردين موجات النوم البطيئة بدون تأثير على نوم حركة العين السريعة.
التوصيات : هناك أدلة محدودة على تأثيرها المُركن (المُهدئ) ويبدو أنها آمنة.


--------------------------------------------------------------------------------

الأفيدرا
Ephedra

آلية التأثير : الافيدرين واحد من مكونات الأفيدرا وهو مُقلد ودي غير مُباشر ومُحرض للجملة العصبية المركزية.
الدراسات : الأفيدرين والبسودوأفيدرين مُثبت الفعالية من قبل إدارة الغذاء و الأدوية الأمريكية FDA كدواء بدون وصفة للإحتقان الأنفي. الأفيدرين هو الدواء الفعال في الربو القصبي , وحديثاً رُوج لإستخدامه لإنقاص الوزن, على كل حال لا يوجد ما يدعم هذا الإدعاء بل و بالعكس له آثار جانبية خطيرة على الشخص.



التوصيات : على الرغم من أن الأفيدرين فعال كدواء بدون وصفة للإحتقان الأنفي , يجب استخدامه بحذر في مرضى الضغط والقلب, FDA حددت تسويق مُنتجات الأفيدرا و هذه القيود حددت الجرعة القُصوى ب 8 مليجرام للجرعة الواحدة وبشكل يومي لمدة 7 أيام فقط.
الحوادث الخطيرة الجانبية التي يُمكن أن تحدث هي الموت و النزف داخل الدماغ.


--------------------------------------------------------------------------------

الزنجبيل
Ginger



آلية التأثير : في الحيوانات يُؤثر الزنجبيل على حركية الامعاء.
الدراسات : يُنقص الزنجبيل الغثيان في و ليس كل التجارب على الإنسان, و في دراسة على 30 إمرأة لديها إقياء الحمل المُعندة أنقص الزنجبيل بشكل مهم الغثيان. و في دراستين سجل تحسن واضح في الغثيان والإقياء ما قبل العمل الجراحي في جراحة أمراض النساء, و كانت فعالية الزنجبيل مُعادلة للميتوكلوبراميد (دواء يُستخدم للغثيان) في إنقاص الغثيان والاقياء. و أظهرت دراسة أنه بالمقارنة مع الديمينهيدرات فإن الزنجبيل أكثر فعالية في منع مرض الحركة ( دوار البحر ) ولكن دراسة اُخرى للمقارنة مع سكوبولامين أظهرت عدم وجود أي فائدة.
التوصيات : الزنجبيل آمن و مُتوفر وهناك بعض الأدلة على أنه مُضاد إقياء فعال

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alsragy.3oloum.org
 
عشرة أعشــــــــاب لعلاج الاكتأب ***
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مركز السراجى للأعشاب الطبية / تليفون :00201116742886\00201003282870 :: الفئة الأولى :: مشاكل الشعر :: الحــــــــزن والكآبـــــــــــة-
انتقل الى: